مساحة إعلانية

السبت، 18 يوليو 2020

السبت، 18 يوليو 2020

دور الأم وتأثيرها في حياة أبنائها




الأم هي الأم في كل مكان في العالم لن تجد اختلاف في الحب الذي تمنحه لأبنائها ، فالأم العربية مثلا لا تمنح أبنائها حبا وحنانا أكثر من الأم الانجليزية , مشاعر الأمومة واحدة ولا تتغير أو تختلف باختلاف الزمان أو المكان ، لكن ما يختلف حقا هو دور الأم وتأثيرها في حياة أبنائها .

مقارنة بين دور الأم في الماضي وفي العصر الحالي

دور الأم في الماضي

ان النظرة التقليدية لدور الأم في حياة ابنائها تجعل دورها مقتصراً على:

1- تحضير الطعام والشراب.

2- تنظيم وتنظيف المنزل والقيام بالأعمال المنزلية التي لا يستطيع الأبناء القيام بها بمفردهم .

ولكن هذه النظرة قد تغيرت وأصبحنا نرى دور الأم في حياة أبنائها من منظور مختلف، يتماشى مع واقعنا الذي نعيشه .

التغيرات الجديدة في دور الأم

كانت الامهات في الماضي تحاول منح أبنائها أفضل ماتستطيع ولكن ما كانت تستطيع تقديمه لم يكن يتخطى حدود الطعام والشراب والثياب ، أما اليوم فالأم تبحث دائما عن جودة أفضل لحياة ابنائها، فتقوم بـ:

1- تبحث في عن أفضل المدارس وتقارن بينها لاختيار الافضل دائما .

2- تحاول تنمية هوايات أبنائها وربطهم بالرياضة مثلا فتشترك في أنشطة رياضية بأحد النوادي .

3- تؤمن بأهمية الطعام الصحي في بناء أجسام أطفالها الصغيرة ، فتبحث و تقرأ عن أنواع الطعام وتأثيرها ودور كل نوع في بناء جسم الطفل ، بل انها تحسب السعرات الحرارية في وجبات أطفالها .

4- تتفنن في ايجاد طرق جديدة لإعداد والتقديم الطعام لارضاء أذواق الأطفال العنيدة التي ترفض الطعام غالباً .

5- تتعلم كل ماهو جديد وتحاول أن تتعامل مع أبنائها على أسس علمية سليمة فتقرأ عن التربية الإيجابية ، تعلم أبنائها الحوار والنقاش وبناء آراء شخصية ” تربي شخصيات ايجابية وفعالة في المجتمع ” .

6- تسعى لتعليم أبنائها مبادئ وأسس الإعتماد على الذات والاستقلال ، ولا تتردد في مد يد العون لهم اذا تطلب الأمر ذلك .

7- الأم في عصرنا الحالي تعمل جاهدة لتمنح أطفالها السعادة فتكون الأم والرفيقة تشاركهم أنشتطهم وهواياتهم فهى تشاركهم اللعب ، الغناء ، المذاكرة والرسم .

8- هى أم تسعى لأن تكبر يوما بيوم إلى جانب أبنائها ، يتعلمون ويكتسبون التجارب سويأً ، يختبرون الحزن والفرح سويا ، ويشكلون ذكريات لن تنسى أبدا .

9- هى أم ترضى أن تجلس في الليل إلى جوار أبنائها ، تحكي القصص والحكايات وتمضي الليل في التفكير والتخطيط لمستقبل أبنائها .

10-الأم العصرية تسعى دائما للكمال بالرغم من أنها تعلم ان الكمال غير موجود على ارض الواقع .

لماذا تغير دور الأم في العصر الحالي ؟

ولكن هل ذلك يعني أن الأم التقليدية هى نموذج سئ أو غير مرغوب فيه ؟ لذلك تغير دور الأم وتوسع بهذا الشكل قطعاً ان الاجابة لا , لكننا نحن أبناء هذا الجيل نماذج مختلفة للأم العصرية ، ليس لنا فضلاً في أننا ولدنا في هذا الزمن .

لقد تغير دور الأم ليتماشي مع العصر الذي ولدنا فيه ، تشكلنا وتشكلت عقولنا وأفكارنا طبقا للعصر الذي نعيشه ، تغيرت أفكارنا عما كانت عليه أفكار آبائنا ولكننا أحببنا آباءنا وماقدوموه لنا في الماضي لانه كان الافضل ، ونحب أبناءنا وسنسعى لتقديم الأفضل لهم دائما

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ شبكة احلي حكاية 2017 ©

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️