مساحة إعلانية

الثلاثاء، 11 أغسطس 2020

الثلاثاء، 11 أغسطس 2020

اضرار الادوية المهدئة و المنومه للاطفال

خطورة الادوية المنومه و المهدئه للاطفال

اضرار الادوية المهدئة و المنومه للاطفال

الأعراض الجانبية لأدوية المنومات و المهدئات للاطفال




الكثير من الأمهات تلجأ لإعطاء طفلها أدوية مهدئة ومنومة للتفرغ لاعمال المنزل او الراحة من البكاء المستمر ولكن ماهو مصير هذا الطفل (المرء) الذي تناول أدوية مهدئة من نعومة أظفاره.

  • الأدوية المهدئة للطفل تعمل من خلال تثبيط بعض المراكز العصبية في الجهاز العصبي وهذه الأدوية ممكن تسبب أرق الطفل، تدني الشهية، طنين في الأذنين، تشوش ذهني
  •  إضافة لظهور أعراض لاحقة لا تظهر على الطفل مباشرة مثل تأخر النمو العقلي وذلك يبدو واضحاً خلال سنوات الدراسة
  • الاستخدام المزمن المتكرر يسبب اضطراب في الجهاز التنفسي
  •  اضطراب في الاحساس وعدم القدرة على تحمل الأصوات العالية
  •  اضطراب في النوم نتيجة إدمان الطفل عليها
  • ميل الطفل نحو العنف والعدائية
  • عندما يصف الطبيب هذه الأدوية للطفل يكون حالة الطفل تستدعي استخدام المنوم ولكل طفل حالته الخاصة
  •  في ظل سحب هذه الأدوية من قبل المنظمات الصحية لجأ الكثير من الأهالي للحلول البديلة واستخدامها بكثرة عند الطفل، مثل استخدام أدوية السعال والاستفادة من التأثير المركن لها وهذا يضعهم أمام خطر كبير، من تسرع القلب والأرق وعدا عن تحفيز السعال في البعض منها...
دمتم بصحة وعافية

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ شبكة احلي حكاية 2017 ©

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️